إيمان حسن

سمارت -إدلب

جرح ثلاثة مدنيين، بينهم طفلة، الخميس، بقصف مدفعي لقوات النظام السوري على بلدة في إدلب، شمالي ، قبيل ساعات من بدء محادثات “أستانة 6” الرامية لبحث تنفيذ اتفاق “تخفيف التصعيد” في المحافظة.

وقال ناشطون محليون لـ”سمارت” إن قوات النظام استهدفت منازل المدنيين في بلدة بداما (66 كم جنوب غرب مدينة إدلب)، بأكثر من ثلاثة قذائف مدفعية من مواقعها في جبل التركمان في اللاذقية، ما أسفر عن سقوط الجرحى وأضرار مادية في بعض المنازل.

وسبق أن تعرضت قرى في إدلب، قبل أيام، لقصف مماثل أسفر عن مقتل أربعة مدنيين وجرح آخر.

ويأتي القصف بعد عقد اجتماعات بين المعارضة إلى الأستانة مع السفيرينالفرنسي والبريطاني، وقبيل ساعات من انعقاد محادثات مع الدول الضامنة ووفد النظام. وذلك بعد يوم منعقد روسي – تركي – إيراني الأربعاء بأستانة لبحث مسألة “تخفيف التصعيد” في إدلب.

وتبدأ في وقت لاحق الخميس الجولة السادسة من محادثات “أستانة”، في وقت يطغى ملف إدخال محافظة إدلب شمالي سوريا، باتفاق “تخفيف التصعيد” وتحديد نقاط والكتائب الإسلامية فيها.