() نشرت الشبكة السورية لحقوق الإنسان تقريراً يفيد بأن مروحيات النظام السوري ألقت ما يقارب أربعة آلاف و568 برميلاً متفجراً، في أنحاء متفرقة من ، خلال الأشهر الثمانية الأولى من 2017.

وأشارت إلى إنه «جرى توثيق ما لا يقل عن 92 برميلاً متفجراً، ألقتها قوات النظام على المناطق الآهلة بالمدنيين، خلال شهر أغسطس المنصرم».

يأتي هذا كخرق واضح وصريح للاتفاق الذي توافقت عليه كل من تركيا وروسيا وإيران، في مخرجات أستانا 4 في الرابع من أيار/ مايو الماضي، والذي نصّ على إنشاء ثلاثة مناطق لخفض التصعيد في كل من جنوب غرب سوريا وشمال حمص والغوطة الشرقية.

جدير بالذكر أن التصريحات لوزير الخارجة الروسي سيرجي لافروف أشارت جميعها في الآونة الأخيرة، إلى إمكانية إنشاء منطقة خفض للتوتر بريف مدينة في الشمال السوري.