مقتل ضباط في حوادث سير جسر بغداد يوم أمس

[ad_1]

صفوان أحمد: المصدر

تسببت الحوادث المرورية خلال الأيام القليلة الماضية بمقتل أكثر من سبعة عناصر من قوات النظام بينهم أربعة ضباط.

صباح يوم الأربعاء (13 أيلول/سبتمبر) وقع حادث سير مروع على حاجز عسكري يتبع لفرع أمن الدولة التابعة لقوات النظام، عند تقاطع جسر بغداد في منطقة الثنايا بريف دمشق.

ونقلت وكالة أنباء النظام الرسمية “سانا” عن مصدر في قيادة شرطة ريف دمشق قوله إن “شاحنة كبيرة اصطدمت بثلاث حافلات ركاب صغيرة (فان) وسيارة خاصة، نتيجة خلل في المكابح وفقدان السائق السيطرة على الشاحنة”.

وأشار المصدر إلى أن الحادث أدى لوفاة 10 أشخاص، بينهم ثلاث نساء، إضافة إلى إصابة 16 آخرين بينهم طفل.

الصفحات الموالية نعت عدداً من عناصر قوات النظام، قتلوا جراء الحادث، وأفادت صفحة “قرية بسورم” الموالية بمقتل كل من “ربيع عياش” مواليد 1991، أحد عناصر قوات النظام/دورة 102، و”محمد بسام درويش”، مواليد 1995، من مرتبات المخابرات الجوية/عسكري احتفاظ، وهما من قرية بسورم بريف طرطوس، ولقيا حتفهما جراء الحادث اليوم.

وأدى حادث مروري أمس الثلاثاء، إلى مقتل أربعة ضباط من الفرقة الرابعة، أثناء توجههم لمؤازرة قوات النظام في دير الزور، وأفادت “شبكة أخبار حمص” الموالية بأن حادثاً مرورياً مروعاً جرى بين “بولمان” لنقل الركاب وسيارة “بيك آب” تابعة لقوات النظام على مفرق قرية المبعوجة، طريق أوتوستراد سلمية – اثريا – حلب، “أثناء تلبيتهم لنداء الواجب حيث كانوا في طريقهم لمؤازرة رفاقهم، والشهداء من أشاوس الفرقة الرابعة”، بحسب الصفحة الموالية.

ووثقت الصفحة الموالية أسماء القتلى وهم: حيدر سلمان (القرداحة)، حكيم عيسى (جبلة)، غدير أحمد شعبان (طرطوس)، ربيع علي الشيخ (بانياس).

ونعت صفحة “الحب في زمن الحرب” الموالية، العنصر في صفوف قوات النظام، “منهل عزيز سليمان”، والذي قضى إثر حادث سير مأساوي بين سيارتين بالقرب من مفرق قرية “خربة غازي” بريف حمص يوم السبت 2 أيلول/سبتمبر الجاري، حيت تسبب الحادث بوفاة “منهل” من قرية بمحصر التابعة لدريكيش بريف طرطوس، أثناء إجازة له، وإصابة الشاب “ماهر رستم” وزوجته “أريج سعيد”، من قرية حديدة بريف حمص، بكسور ورضوض وجروح.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]