إياس العمر: المصدر

تصدت كتائب الثوار مساء أمس الثلاثاء 19 أيلول/سبتمبر، لهجوم جيش (خالد بن الوليد) المرتبط بتنظيم (داعش)، على بلدتي (مساكن جلين ـ حيط)، عقب تمهيدٍ ناريٍ استمر لساعات.

وقال الناشط أحمد الديري، إن جيش خالد حاول اقتحام بلدة (حيط) والحاجز الرباعي في بلدة (مساكن جلين) مساء أمس، وذلك بعد أن استهدف هذه النقاط بالمدفعية الثقيلة.

وأضاف الديري في حديث لـ (المصدر)، أن مقاتلي جيش خالد حاولوا التسلل إلى داخل بلدة (حيط) المحاصرة منذ سبعة أشهر من أربعة محاور، انطلاقاً من بلدات (جلين ـ سحم).

وأشار إلى أن كتائب الثوار تمكنت من التصدي لهجوم جيش خالد على بلدات (مساكن جلين ـ حيط)، كما تمكنت من قتل سبعة من عناصر الجيش وتدمير أربعة آليات له.

ولفت إلى أن هجوم جيش خالد على نقاط الثوار هو الأول من نوعه خلال شهر أيلول/سبتمبر الجاري، وهو الهجوم التاسع على بلدة (حيط) منذ منتصف شهر شباط/فبراير الماضي، وهو تاريخ إطباق الحصار على البلدة من قبل جيش خالد.