(الإسلامي السوري) يُناشد دول العالم لفك الحصار عن الغوطة الشرقية

[ad_1]

فؤاد الصافي: المصدر

أدان المجلس الإسلامي السوري الحصار الخانق الذي يفرضه النظام وحلفاؤه على الغوطة الشرقية وبقية المناطق الثائرة، وناشد دول العالم للضغط على النظام لفك الحصار عن الغوطة الشرقي.

وجاء في بيان للمجلس نشره على موقعه الرسمي مساء اليوم الإثنين (2 تشرين الأول/أكتوبر): “ما زال النظام المجرم ومن تحالف معه من مجموعات الحقد الطائفي يمارسون الحصار على كثير من المناطق السورية، فيمنعون دخول الغذاء والدواء ويمنعون الناس من مرضى وجوعى من الدخول والخروج، مما تسبب بموت الكثيرين والإصابة بأمراض سوء التغذية كفقر الدم والهزال والضعف العام”.

وأشار إلى أن من أكثر المناطق المحاصرة معاناة لآثار الحصار الغوطة الشرقية، وذلك لكثافة عدد سكانها وإحكام الحصار عليها من كل جانب.

وأكد المجلس في بيانه على إدانة النظام المجرم ومن يقف معه، وناشد دول العالم بمنظماته ومؤسساته ابتداءً من العالمين العربي والإسلامي بالضغط على هذا النظام القاتل لفك الحصار عن الغوطة وأمثالها من مناطق الحصار.

ودعا المجلس كل الفعاليات المدنية والعسكرية في الغوطة إلى بذل الجهد في تسهيل وصول الغذاء والدواء من مستودعاتهم، وكذلك بيّن للتجار حرمة الاحتكار.

وأكد أنه على جميع المنظمات الخيرية والإنسانية المرخص لها بجمع التبرعات وفق الضوابط الرسمية في كل قطر التحرك لجمع التبرعات وإيصال المساعدات بالطرق المتاحة.

كما دعا المجلس الفعاليات الثورية السورية إلى “التحرك لإيصال هذه الرسالة إلى كل مكان بما يرونه من اعتصامات ورسائل وفعاليات”.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]