سمارت – ريف دمشق

أعلن “” الخميس، طرد من آخر مواقعها في بلدة حوش الضواهرة في غوطة دمشق الشرقية، بعد أن استعاد السيطرة على مواقع تقدمت إليها الأسبوع الماضي.

وقال “جيش الإسلام” على موقعه الرسمي، إن مقاتليه هاجموا مواقع قوات النظام في البلدة، واستعادوا جميع النقاط التي سيطر عليها خلال “الهجمات الموسعة” منذ ثمانية أيام.

وأوضح بيان “جيش الإسلام” أنهم قتلوا أكثر من 26 عنصرا للنظام وسحبوا جثث ثمانية منهم، إضافة لعطب عربة “BMP”، بعد تركز من جهة “كازية التوت” ومن جهة “معمل سيفكو للأدوية”.

وشهدت بلدة حوش الضواهرة في الغوطة الشرقية معارك بين قوات النظام و”جيش الإسلام” أسفرت عن الأولى على عدد من النقاط خلال الأسبوع الفائت، بعد تمهيد مدفعي وصاروخي، حيث أسفرت المعارك عن سقوط وجرحى في صفوف الطرفين.

عبيدة النبواني