إدراج جماعة الحوثي والتحالف بقيادة السعودية في اليمن على قائمة سوداء تابعة للأمم المتحدة

[ad_1]
السورية نت – ياسر العيسى

أدرجت الأمم المتحدة التحالف العسكري الذي تقوده السعودية في قائمة سوداء، بسبب مقتل وإصابة 683 طفلاً في اليمن وشن هجمات على عشرات المدارس والمستشفيات خلال عام 2016 لكنها أشارت إلى أن التحالف اتخذ إجراءات لتحسين حماية الأطفال.

وضمت أيضاً القائمة السوداء، الملحقة بتقرير سنوي من الأمم المتحدة عن الأطفال في الصراعات المسلحة، وجماعة الحوثي المدعومة من إيران وقوات الحكومة اليمنية ومسلحين موالين للحكومة، وتنظيم القاعدة في جزيرة العرب بسبب انتهاكات بحق الأطفال في 2016.

وجاء في تقرير الأمم المتحدة، أن الحوثيين والمقاتلين المرتبطين بهم أوقعوا 414 طفلاً ما بين قتيل وجريح في 2016.

ورفع الأمين العام للأمم المتحدة “أنطونيو جوتيريش” التقرير إلى مجلس الأمن أمس الخميس.

وقال التقرير، إن أفعال التحالف بقيادة السعودية أدت إلى إدراجه على القائمة السوداء لقتل أو إصابة 683 طفلاً وبسبب 38 هجوماً على مدارس ومستشفيات في العام الماضي، مضيفاً أن الأمم المتحدة تحققت من صحة كل الوقائع.

وأضيف التحالف الذي تقوده السعودية إلى القائمة السوداء لفترة وجيزة العام الماضي، ثم استبعده فيما بعد “بان كي مون” الأمين العام للأمم المتحدة، في ذلك الوقت إلى حين إجراء مراجعة.

واتهم “بان” آنذاك السعودية بممارسة ضغوط “غير مقبولة” وغير مشروعة بعد أن أبلغت مصادر رويترز بأن الرياض هددت بوقف جزء من تمويل الأمم المتحدة. ونفت السعودية تهديد “بان”.

وفي محاولة لإنهاء الجدل المحيط بالتقرير قُسمت القائمة السوداء هذا العام إلى فئتين، إحداهما تدرج الأطراف التي طبقت إجراءات لحماية الأطفال ومن بينها التحالف العسكري الذي تقوده السعودية، والأخرى تضم الأطراف التي لم تفعل ذلك.

وأعدت التقرير “فرجينيا جامبا” مبعوثة الأمم المتحدة بشأن الأطفال والصراعات المسلحة وصدر باسم “جوتيريش”.

ولا يُخضع التقرير الدول المدرجة في القائمة السوداء لإجراءات من الأمم المتحدة ولكنه يُشهر بأطراف الصراع على أمل دفعها لتنفيذ إجراءات لحماية الأطفال.

اقرأ أيضاُ: توقيف 6 سوريين غربي تركيا للاشتباه بانتمائهم لـ”تنظيم الدولة”

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]