أحمد السعود: سنعود لمعرة النعمان والبلد لأهلها وليست للغرباء

[ad_1]

()-شدد قائد الفرقة 13 سابقاً وعضو جيش إدلب الحر المقدم «أحمد السعود»، أمس السبت، على عودته بالتزامن مع اقتراب دخول قوات المعارضة والتركية لإدلب.

ودون السعود، الذي شهدت فرقته اقتتالا مع هيئة تحرير الشام في وقت سابق، على حسابه ببرنامج تويتر: «سنعود لمعرة النعمان لنعيش فيها وسنكون مع اهلنا في المعرة الذين وقفوا معنا بكل ازماتنا ومشاكلنا».

وأضاف مخاطبا أهالي مدينة المعرة جنوب إدلب: «سنعود لخدمتكم كما كنا ولن نخذلكم ما حيينا»، واستدرك القيادي في المعارضة: «هناك من لا تعجبه عودتنا وسيحاربون لأجل ألا نعود وسيقفون سداً مانعاً من عودتنا»، وتابع: «نقول لهم اقرأوا التاريخ جيدا، البلد لأهلها وليس للغرباء».

ويأتي حديث القيادي بالتزامن مع حشودات لقوات من المعارضة السورية والجيش التركي على الحدود التركية قبالة إدلب، مع تصريحات للمسؤولين الأتراك بأن عملية التدخل في المنطقة قد بدأت بالفعل.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]