اخبار_سوريا

“الحكومة المؤقتة” تجتمع بوفد تركي شمال حلب لمناقشة توسيع دورها في سوريا

[ad_1]

سمارت – حلب

اجتمعت الحكومة السورية المؤقتة وهيئة الأركان ووفد من الائتلاف الوطني السبت، مع وفد تركي في مدينة إعزاز (40 كم شمال مدينة حلب) شمالي سوريا، لمناقشة توسعة دور الحكومة في الداخل السوري.

وناقش المجتعون تفعيل دور الحكومة المؤقتة وهيئة الأركان في إدارة المناطق الواقعة تحت سيطرة الجيش السوري الحر وكتائب إسلامية، وإدارة المؤسسات المدنية والمعابر الحدودية مع دول المجاورة لسوريا.

وحضر الاجتماع وفد تركي ورئيس الحكومة المؤقتة جواد أبو حطب ونائبه، ورئيس الائتلاف السوري رياض سيف ونائبه، والعقيد عبد الجبار العكيدي نائب وزير الدفاع، وممثلين عن مجلس محافظة حلب والمجالس المحلية، وهيئات مدنية أخرى.

وزار الوفد مبنى “الصناعة” في مدينة إعزاز (44كم شمال مدينة حلب) الذي تهدف الحكومة المؤقتة لتحويله إلى جامعة، ومعظم المؤسسات المدنية التي تتبع للحكومة.

ويأتي الاجتماع بعد أيام من تسلم “الحكومة المؤقتة”، إدارة معبر “باب السلامة” في مدينة اعزاز من “الجبهة الشامية” رسميا، وسط دعوات لتسليم الحكومة المؤقتة جميع المعابر الحدودية مع تركيا.

[ad_1] [ad_2]

[sociallocker]
المصدر

[/sociallocker]

عبد الله الدرويش

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق