اخبار_سوريا

“حركة القيام” تشكيل جديد شمال سوريا لقتال “الوحدات الكردية”

[ad_1]

سمارت – تركيا

أعلنت مجموعة مسلحة قالت إنها تعمل في الشمال السوري، تشكيل ما أسمته “حركة القيام” بهدف قتال “وحدات حماية الشعب” الكردية، والوقوف ضد مشروعها الذي وصفته بـ “الانفصالي”.

وجاء في بيان مصور نشر على القناة الرسمية للتشكيل الجديد على “يوتيوب”، أمس الأحد، إنها شكّلت “حركة قيام” نتيجة المعاناة التي يعيشها الشعب السوري بكل أطيافه، ولحرصها على وحدة أراضي سوريا وشعبها بكل مكوناته وأديانه وأعراقه.

ولفت التشكيل الجديد في بيانه، أن أهدافه هي “الوقوف ضد المشروع الإمبريالي الانفصالي للأحزاب الإرهابية، لأنه مشروع يهدد مستقبل وحدة أراضي سوريا والسوريين جميعا”، منوها استمرار قتالهم حتى عودة المهجّرين إلى بلادهم، وخروج “الانفصاليين” منها، طبقا لما جاء في البيان.

وبث “التشكيل الجديد” على صفحته في “فيسبوك”، مقطع فيديو لعملية اغتيال قال إنها بحق عناصر من “وحدات حماية الشعب” الكردية، ولم نتمكن “سمارت” التأكد من صحة المقطع من مصادر أخرى، كما لم تصدر تصريحات من “الوحدات الكردية” حول عملية الاغتيال.

وظهر التشكيل الجديد، ككيان مستقل، حيث أنه لم يعلن تبعيته للجيش السوري الحر، أو لأي فصيل آخر من فصائل “المعارضة السورية” التي تقاتل “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد)، وتشكّل “الوحدات الكردية” مكونها الأساسي.

ويأتي تشكيل “حركة القيام” تزامنا مع انتشار القوات التركية في ريف حلب الغربي وإدلب الشمالي، وتمركزها على نقاط التماس مع منطقة عفرين الحدودية مع تركيا شمال غرب حلب والتي تسيطر عليها “الوحدات الكردية”.

وكانت مجموعة مسلحة أعلنت، منتصف شهر آب الماضي، تشكيل فصيل عسكري تحت مسمى “قوات الثوار”، وانضمامه لـ “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) في منطقة عفرين (التي أعلنتها “الإدارة الذاتية” الكردية إقليما فيدراليا)، وذلك بهدف مواجهة تركيا.

[ad_1] [ad_2]

[sociallocker]
المصدر

[/sociallocker]

سعيد غزّول

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق