تنظيم الدولة ينتقل من الدفاع إلى الهجوم شرق حماة

[ad_1]

حماة () أعلنت هيئة تحرير الشام عن ضد هجوم لتنظيم الدولة بالقرب من قرية المستريحة بريف حماة الشرقي، مشيرةً إلى وقوع ثلاثة قتلى في صفوف التنظيم.

جاء ذلك على لسان القيادي في تحرير الشام «أبو عبد الرحمن الديري»، لينتقل تنظيم الدولة من الدفاع على المناطق التي سيطر عليها مؤخراً، إلى الهجوم ومحاولة التوغّل شرق حماة.

وينحسر التنظيم في قرى عدة فقط بعدما استعادت تحرير الشام مناطق واسعة أهمها وأكبرها بلدة الرهجان بريف حماة، ليبقى مصيره مجهولاً حتى الآن، دون أية بوادر للتفاوض معه أو الخروج إلى شرق دير الزور.

يأتي هذا عقب سماح قوات النظام للتنظيم بالعبور إلى مناطق سيطرة المعارضة وتحرير الشام في الشمال السوري، إذ بقي داخل ناحية عقيربات محاصراً لأكثر من أربعين يوماً.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]