طهران تعترف بمقتل قيادي في الحرس الثوري بسوريا

[ad_1]

وكالات()-أعلن الإعلام الرسمي الإيراني، أمس الثلاثاء، أن قياديا كبيرا في الحرس الثوري الإيراني قتل في معارك في سوريا.

وذكرت وكالة أنباء الباسيج أن «العميد عبد الله خسروي، القيادي المتمرس في الحروب، استشهد السبت في سوريا» دون أن تقدم مزيدا من التفاصيل.

وكانت وسائل إعلام إيرانية أعلنت يوم الأحد، عن مقتل «خسروي» قائد ألويه الفاتحين في قوات الحرس الثوري الإيراني قتل خلال المعارك مع تنظيم الدولة شرق حمص، وذكرت أن خسروي من قيادات الحرس الثوري في مدينة أراك الإيرانية، وأرسل إلى سوريا ضمن بعثة مدينة أراك المشاركة في الحرب السورية.

وأخر حصيلة معلنة لقتلى إيرانيين أصدرتها جمعية المحاربين القدامى في اذار/مارس الفائت، إذ أشارت إلى مقتل 2100 شخص. لكنها لم تعط تفاصيل عن عدد المقاتلين الأجانب بينهم.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]