وكالات()-أعلنت قوات الديمقراطية، أمس الخميس، أن مقاتليه تمكنوا من احتجاز العديد من كبار القياديين الأجانب في تنظيم الدولة خلال العمليات القتالية بمدينة الرقة.

وأوضح المتحدث باسم ، «طلال سلو» أن مقاتليهم احتجزوا أمراء أجانب في التنظيم من جميع أنحاء العالم، مؤكدا أن القبض على بعضهم جرى بعمليات خاصة، بينما سلم آخرون أنفسهم، وامتنع سلو عن الكشف عن عدد القياديين رفيعي المستوى في التنظيم الأسرى، قائلا إن التحقيقات معهم مستمرة من قبل مخابرات .

وأكد المسؤول وجود سجون مخصصة للأسرى بغية عدم خلطهم مع «المعتقلين العادين»، مشيرا إلى أن جميع القياديين المحتجزين سوف يمثلون، بعد انتهاء التحقيقات، أمام محاكم تابعة لقسد، وتابع: «لدينا نظام قضائي مستقل لمحاكمتهم كافة».

وذكر المسؤول أنه من غير الواضح حتى الآن ما إذا كان القياديون الأجانب سوف يسلَّمون إلى حكومات دولهم، موضحا أن ذلك يتوقف على ما إذا كانت هذه الحكومات ستوافق على استقبالهم.

تجدر الإشارة إلى أن قوات سوريا الديمقراطية المدعومة من بقيادة واشنطن أعلنت قبل يومين عن انتهاء حملة السيطرة على الرقة التي كانت معقل التنظيم منذ سقوطها في يديه منتصف عام 2014.