معتقلو سجن حمص يواصلون إضرابهم ويرفضون عرض (البرازي)

[ad_1]

سما السباعي: المصدر

اجتمعت اليوم السبت (21 تشرين الأول /أكتوبر) لجنةٌ من سجناء سجن حمص المركزي، مع محافظ حمص “طلال البرازي” وقائد الشرطة، بعد أيامٍ على استمرار السجناء في إضرابهم.

وقال مصدر مطلع لـ “المصدر” إنه تم وعد لجنة السجناء بإرسال قضاة ولجانٍ لتسوية أمور السجناء والإفراج عنهم، بشرط تعليق الإضراب لمدة محددة، بحيث إن لم يتم تنفيذ الوعود بشكل ملموس يعود الإضراب بعد انتهاء المهلة المحددة.

وأشار المصدر إلى أن الاجتماع جاء بعد رفض السجناء مقابلة “البرازي” أمس الجمعة، واشتراطهم حضور وزير الداخلية أو الوفد الروسي لبدء المفاوضات، أو مواصلة الإضراب عن الطعام والاستعصاء داخل السجن.

ويقوم النظام بوضع أجهزة تشويش جديدة على كامل سور السجن، مما يجعل شبكة النت ضعيفة على كامل السجن تقريبا، واحتمالية انقطاع كامل للشبكة، الأمر الذي أدى إلى تخوف البعض من ارتكاب مجزرة بحق السجناء.

وبعد عودة اللجنة إلى السجن اتفق السجناء على استمرار الإضراب لليوم السادس على التوالي، وعدم القبول بوعود المحافظ وقائد الشرطة.

وكان معتقلو سجن حمص المركزي، طالبوا مساء الخميس الماضي، المنظمات الحقوقية بزيارة السجن الذي يشهد احتجاجات على خلفية محاولة قوات النظام اقتحامه.

وبحسب المصدر، يبلغ عدد المعتقلين في سجن حمص حوالي ألفي معتقل، بينهم 500 متهمين بقضايا تتعلق بالانخراط في الثورة عقب عام 2011.



[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]