حراك شعبي في السويداء لمواجهة التمدد الإيراني

[ad_1]

يسعى أبناء جبل العرب، جنوب سورية، إلى تشكيل هيئات خاصة؛ بهدف مواجهة خطر تمدد (حزب الله) اللبناني، وإيران، إلى مناطقهم، حيث ظهر مؤخرًا تشكيلان جديدان بهذا الخصوص، هما: (حركة الهوية العربية الدرزية)، ومجموعات (رجال الكرامة).

بدأ هذا الحراك الشعبي في السويداء، بعد مساعي (حزب الله) نشر التشيع في المحافظة، حيث يشكل الدروز غالبية السكان، وهو ما عده كثير من شيوخ الطائفة استهدافًا مباشرًا لهوية المحافظة العربية، وفق صحيفة (الشرق الأوسط).

أكّد تقرير الصحيفة، اليوم الثلاثاء، أن أحد أبناء الشيوخ المعروفين في السويداء اعتنق مؤخرًا (المدرسة الخمينية في المذهب الشيعي)، مضيفًا أن هذا الرجل نشر صورًا له مع إشارات شيعية، وأن (حزب الله) استطاع -عن طريق دفع مبالغ مالية كبيرة- شراء ما يقارب 80 دونمًا جنوب شرق مدينة القريّا، ونحو 360 دونمًا بين بلدتي صلخد والمنيذرة، في أقصى جنوب جبل العرب.

يحذّر وجهاء السويداء من أن محاولات (حزب الله) وإيران لتملك الأراضي داخل السويداء، وخصوصًا في محيط ضريح سلطان باشا الأطرش أحد رموز الثورة السورية ضد الفرنسيين، له مدلولات كبيرة تؤكد أنّ طهران تسعى إلى تذويب المذهب التوحيدي وإلحاقه بمفاهيم ولاية الفقيه، حسب (الشرق الأوسط).

جيرون
[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

جيرون