مطالب لـ”قسد” بالكشف عن مصير المعتقلين في سجون تنظيم “الدولة” بالرقة

[ad_1]

سمارت – تركيا

أطلق ناشطو مدينة الرقة شمالي شرقي سوريا، حملات إعلامية تطالب “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) بالكشف عن مصير المعتقلين في سجون تنظيم “الدولة الإسلامية”.

وقال ناشطون من شبكة “الرقة تذبح بصمت” لـ”سمارت” الثلاثاء، إنهم أطلقوا حملة “أين هم” للتذكير بالمختطفين والمعتقلين لدى تنظيم “الدولة” في مدينة الرقة، بعد سيطرة “قسد” عليها.

وأضاف الناشطون، أنهم وثقوا قرابة مئتي معتقل بين مدنيين ومقاتلين من الجيش السوري الحر لدى التنظيم، لافتين أن أعداد المعتقلين أكبر، لكن بعض الأهالي يتخوفون من الكشف عن أسماء أبنائهم.

كما قال ناشطون من شبكة “إعلاميو بلا حدود – الرقة” لـ”سمارت”، إنهم أطلقوا حملة “أين مختطفو (داعش)”، مطالبين “قسد” بالكشف عن مصيرهم.

ويشن تنظيم “الدولة” حملات اعتقال في المناطق الخاضعة لسيطرته بالرقة، بشكل متكرر، ويعتقل الأشخاص بتهم مختلفة، منها التعامل مع “الحر” أو التحالف الدولي أو “قسد”، أو لعدم الالتزام بالقوانين المفروضة من قبله، حيث يسجن البعض، في حين يقتل آخرين بطرق مختلفة، رميا بالرصاص، أو حرقا، أو ذبحا بالسكاكين، وغيرها.

وأعلنت “قسد” خلال مؤتمر صحفي الجمعة الماضي، سيطرتها رسميا على كامل مدينة الرقة، بعد معارك مع تنظيم “الدولة” استمرت لنحو ثلاثة أشهر، وسط غطاء جوي لطائرات التحالف الدولي.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

بدر محمد