مقتل مدني على يد “الجندرمة” التركية عند الحدود شمال الحسكة

[ad_1]

سمارت – الحسكة

قتل مدني نازح من العاصمة دمشق في بلدة مبروكة (90 كم شمال غرب مدينة الحسكة) شمالي شرقي سوريا، على يد حرس الحدود “الجندرمة” التركية عند الحدود بين البلدين.

وقال الناطق باسم مشفى “روج” في المدينة، ديلاور فرحان، في تصريح إلى “سمارت” الثلاثاء، إن عناصر “الأسايش” التابعة لـ”الإدارة الذاتية” أحضرت جثة الشاب إلى المشفى ليلة الاثنين، بعد أن تلقوا بلاغا من أهالي المنطقة، لافتا أن الجثة كان عليها أثار ضرب كثيرة أحدى على الرأس، الأمر الذي أدى لمقتله.

ولفت “فرحان” أن الشاب حاول العبور إلى الأراضي التركية بطريقة “غير شرعية” (تهريب)، قبل وقوعه بيد حرس الحدود.

وسبق أن جرح ثلاثة مدنيينأواخر أيلول الماضي، في مدينة رأس العين (80 كم شمال مدينة الحسكة)، برصاص “الجندرمة”، أثناء محاولتهم دخول الأراضي التركية، بطريقة “غير شرعية”.

وتتكرر حالات استهداف “الجندرمة” للعابرين لحدودها من سوريا، في إطار تشديدها الأمني وبناء جدار عازل على طول حدودها البالغة الطول 911 كم لمنع “الهجرة الغير شرعية”، ما يسفر عن سقوط قتلى وجرحى مدنيين بشكل مستمر.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبد الله الدرويش