المحيسني يرد على اتهامات وجهت له

[ad_1]

()-رد الدكتور عبدالله المحيسني القيادي السابق في هيئة تحرير الشام، على اتهامات وجهت له بأنه «خرج من الهيئة انتصاراً لنفسه وما ينصح به هو ردة فعل».

وأضاف المحيسني في تدوينة له على برنامج تلغرام، قال فيها: «هذا الكلام قبل أن أجيب عليه هو اتهام وطعن في الدين ولا سامح الله قائله»، وأضاف بأن «السبب الرئيسي لخروجي من الهيئة هو ( قتال الأحرار ) وما سال فيه من دماء»

وتابع: «أما التسريبات فقد قلت لقيادة الهيئة أنني متنازل عن حقي فيها لله، ومع ذلك لو كانت القضية انتصار للنفس لكفانا ماصدر بحكم من سرب قضائياً وسجن، ولو كانت حظ للنفس، لقبلنا بالبقاء في منصب رفيع ( عضو اللجنة الشرعية ) بل وعرض علينا أن (نكون ضمن الشورى)».

ويشار إلى ان كلا من المحيسني والشيخ مصلح العلياني، كانا قد استقالا من هيئة تحرير الشام، مؤخرا بعد أن قدما طلبا «إصلاحيا» للهيئة ورفض، حسب بيان لهما.

الأخبار المنشورة على الموقع الرسمي لوكالة ، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض على منصة المشتريات الخاصة بالمشتركين، للاشتراك يرجى الضغط هنا

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]