خط تماس جديد بين قسد والنظام شرق دير الزور

[ad_1]

دير الزور () أضحت قوات سوريا الديموقراطية على خط تماس جديد مع النظام السوري والميليشيات المساندة لها، على أطراف بلدة الشحيل بريف دير الزور الشرقي.

جاء ذلك عقب سيطرة قسد على البلدة شمال نهر الفرات، فضلاً عن أجزاء من قرية البصيرة والمناطق المحيطة بها، ليصبح الفرات هو الخط الفاصل مجدداً بين الطرفين.

ويسعى النظام السوري وقوات سوريا الديموقراطية للسيطرة على آخر معاقل تنظيم الدولة في دير الزور، بالإضافة إلى حقول النفط، عبر عمليتين عسكريتين متزامنتين على مواقع التنظيم.

جدير بالذكر أن نهر الفرات يُعد الخط الفاصل بين الطرفين لمسافة تمتد من شرق حلب، وصولاً إلى مدينة الميادين شرق دير الزور، بعد سيطرة النظام عليها.

الأخبار المنشورة على الموقع الرسمي لوكالة ، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض على منصة المشتريات الخاصة بالمشتركين، للاشتراك يرجى الضغط هنا

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]