قوات النظام تشنُّ هجوماً على أطراف الغوطة الشرقية

[ad_1]

ريف دمشق () شنّت قوات النظام مدعومة بالفرقة الرابعة ظهر اليوم، هجوماً واسعاً على أطراف بلدة عين ترما بالغوطة الشرقية في ريف دمشق.

وتدور اشتباكات عنيفة بين فصائل المعارضة السورية وقوات النظام، تزامناً مع قصف مدفعي وصاروخي مكثّف طال قرى وبلدات الغوطة الشرقية.

وقصفت قوات النظام الأحياء السكنية في بلدات (عين ترما، حرستا، النشابية، دوما) بالمدفعية الثقيلة وقذائف الهاون، اقتصرت أضرارها على الماديات دون ورود أنباء عن خسائر بشرية.

وتشهد قرى وبلدات الغوطة أوضاعاً إنسانيةً غاية في الصعوبة، نتيجة إغلاق قوات النظام الطرق التجارية المؤدية إليها، ما أسفر عن ارتفاع كبير في أسعار المواد الغذائية، فيما أشارت المعارضة السورية إلا أن الروس فشلوا في ضمان الأسد، وأصبحوا طرفاً في الحملة على الغوطة.

جدير بالذكر أن الغوطة الشرقية دخلت ضمن اتفاق خفض التصعيد بالكامل، إلا أن قوات النظام تتذرع بتواجد تنظيمات إرهابية فيها، وفشلت مرات عدة في تحقيق أي تقدم على أطرافها.

الأخبار المنشورة على الموقع الرسمي لوكالة ، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض على منصة المشتريات الخاصة بالمشتركين، للاشتراك يرجى الضغط هنا

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]