الائتلاف: دمج فصائل الجيش الحر خطوة نحو سورية الحرة

[ad_1]

()-وصف الائتلاف الوطني السوري المعارض، أمس الأربعاء، اتفاق توحيد إدارة المعابر «ودمج فصائل الجيش السوري الحر»، بـ «خطوة هامة وإيجابية نحو بناء سورية الجديدة، دولة القانون والمؤسسات»

وذكر البيان أن «الاتفاق ينص على توحيد إدارة المعابر في منطقة درع الفرات بإشراف الحكومة السورية المؤقتة، ويضع خطة على مرحلتين للانتقال بالفصائل إلى حالة جيش وطني مؤلف من فيالق وفرق وألوية، وهي خطوة هامة وضرورية على طريق بناء جيش وطني حقيقي».

وقال الائتلاف إنه «يتطلع إلى تعاون جميع قوى الثورة السورية وأصدقاء الشعب السوري، لدعم هذا الاتفاق والعمل على إنجاز جميع بنوده بحسب المراحل التي تم التفاهم عليها».

وجاء الاتفاق في ختام اجتماعات هامة بحضور نائب رئيس الائتلاف عبد الرحمن مصطفى، وممثلي الحكومة السورية المؤقتة، ومسؤولي وزارة الدفاع، وقادة فصائل المعارضة، وممثلين عن الحكومة التركية.



[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]