مغاوير الثورة يهدد.. «أي تعدي سيتلقى ردا قاسيا»

[ad_1]

()-هدد جيش مغاوير الثورة التابع للمعارضة السورية، والمدعوم من قبل الولايات المتحدة الأمريكية، أمس الأربعاء بالرد على أي تعدٍ على حدوده الإدارية.

وقال الفصيل في تدوينة على حسابه الرسمي بموقع تويتر، بأن «أي محاولة تعدي من أي جهة كانت على الحدود الإدارية ستلقى رداً قاسياً»، وذلك بعد أن حاولت مؤخرا قوات النظام على المنطقة المحيطة بمعبر التنف والذي يتمركز فيه الفصيل، إلى أن القوات تراجعت بعد تهديدات أمريكية.

وأضاف المغاوير، «سنبذل كل شيء على التأمين على أهلنا في مخيم الركبان»، وذلك إثر تصريح لمركز المصالحة الروسية اتهم المعارضة وأمريكا بإعاقة فتح ممر آمن نحو مخيم الركبان وإيصال المساعدات له.

وقال المركز في تصريحات له: «الجانب الأمريكي والتشكيلات المسلحة غير الشرعية الناشطة في المنطقة تعرقل جهود الحكومة السورية الرامية إلى تنظيم ممر آمن وإيصال الحمولات الإنسانية إلى المحتاجين في المخيم».



[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]