سمارت ـحماة.

سيطرت قوات النظام السوري والميليشيات الموالية لها، الثلاثاء، على قرية قصر الشاوي الخاضعة لسيطرة”هيئة تحرير الشام” (37 كم شمال شرق مدينة حماة) وسط .

وقال ناشطون لـ”سمارت”، إن السيطرة جاءت بعد تعرض القرية لقصف يرجح أنه لطائرات النظام الحربية وسلاح الجو الروسي معا، بالتزامن مع وصاروخي مكثف لقوات النظام من مواقعها في قرية الزغبة (32 كم شمال شرق حماة) و مقراتها في “اللواء66”.

ولفت الناشطون، أن  قوات النظام تحاول التقدم إلى قرى “الحزم، ربدة، عرفة” بعد سيطرتها على قرية قصر الشاوي، وسط مع عناصر “تحرير الشام”، دون ذكرهم لتفاصيل خسائر الطرفين.

وأعلنت وسائل إعلام تابعة لـ”تحرير الشام”، في وقت سابق اليوم،  تدمير لقوات النظام ومقتل عناصر طاقمها بصاروخ موجه في قرية الربيعة، إضافة لتدميرها قاعدة ” قرب قرية الزغبة شمال شرق حماة.

في الأثناء، أكد ناشطون لـ”سمارت”، استهداف تتبع للجيش السوري الحر بصواريخ “غراد” مواقع لقوات النظام في مدينة سلحب شمال غرب حماة ومحطة محرة الحرارية شمالها.

وتشارك كل من ميليشيات “الدفاع الوطني، درع القلمون، حصن الوطن”، وعناصر إيرانيي الجنسية، في الهجمات الأخيرة لقوات النظام السوري على قرى ناحية الحمراء (36 كم شمال شرق حماة). بحسب الناشطين.

وسيطرتقوات النظام السوري، أمس الاثنين، على قرى في ناحية الحمراء، بعد مواجهات مع  “تحرير الشام”.

وتدور معاركبين “تحرير الشام”وقوات النظام، حيث أعلن ناشطون يوم 6 تشرين الأول الفائت،” الهيئة” على قرية المشيرفة ونقاط بمحيط قرية أبو دالي، بالتزامن مع قصف عنيف لطائرات حربية على مناطق الاشتباك.

محمد حسن الحمصي