سمارت ــ حلب 

نظم ناشطون شمال حلب الثلاثاء، وقفة احتجاجية في مدينة اعزاز (50 كم شمال مدينة حلب)، شمالي ، تنديدا بمجزرة مدينة الأتارب. 

وارتفعت، صباح اليوم، حصيلة قتلى المجزرة التي ارتكبتها يرجح أنها روسية في المدينة (30 كم غرب مدينة حلب) ، إلى 55 قتيلا، بينما بلغ عدد الجرحى 50، فيما تزال عمليات البحث عن ناجين تحت الأنقاض مستمرة.

ورفع الناشطون لافتات كتب على بعضها ( الأتارب وصمة عار على جبين الإنسانية، الأتارب الجريحة، ما هو موقف الضامن من القصف).

ودانت جهات عدة المجزرة مطالبة المجتمع الدولي بإيقاف “إجرام” النظام السوري وروسيا، كما خرجت وقفة احتجاجية في مدينة الباب (38 كم شرق مدينة حلب)، تنديدا بما حصل واستنكارا لما قالوا عنه  “صمت” حيال استمرار القصف، والتي تعتبر دولة ضامنة لاتفاق .

 

أمنة رياض