اخبار_سوريا

ادخال أسلحة إلى “جيش خالد” غرب درعا من مناطق النظام

[ad_1]

سمارت – تركيا

أكدت مصادر محلية لـ”سمارت” الجمعة، دخول سيارات محملة بالأسلحة من مناطق قوات النظام السوري، إلى أخرى خاضعة لسيطرة “جيش خالد بن الوليد”، المتهم بمبايعة تنظيم “الدولة الإسلامية”، في منطقة حوض اليرموك غرب درعا جنوبي سوريا.

وقالت المصادر، إن أربع سيارات محملة بالأسلحة دخلت قبل أيام، من جنوب تل الجابية باتجاه نقطة الـ”200″ (مقر لهيئة تحرير الشام)، ثم عبرت باتجاه منطقة رجم بنتو التابعة لبلدة تسيل (25 كم شمال غرب درعا)، مشيرة أن اشتباكات “عنيفة” دارت بين “جيش خالد” وفصائل من الجيش السوري الحر في المنطقة.

في السياق، أكد القيادي في “ألوية مجاهدين حوران” التابعة لـ “الحر” ويلقب بـ “أبو عمار طويرش”، إلقاء القبض على ثلاثة عناصر من “جيش خالد” بأسلحتهم الفردية وأحزمتهم الناسفة، أثناء محاولتهم التسلل من مدينة إنخل باتجاه منطقة حوض اليرموك، قادمين من بلدت جنوب دمشق، مضيفا أنهم سيحاكموا بعد انتهاء التحقيق معهم.

يشار أن “فرقة الحق” و”شباب السنة”  التابعين للجيش السوري الحر وحركة “أحرار الشام الإسلامية” الفصائل الأكثر في حالات اشتباك ضد “جيش خالد” في بلدة حيط.

وكان الجيش الحر أطلق منتصف تشرين الأول الفائت، معركةضد “جيش خالد” في منطقة حوض اليرموك لفك الحصار عن بلدة حيط (31 كم غرب درعا)، أسفرت عن قتلى للأخير.

ويسيطر “جيش خالد” على عدة بلدات وقرى غرب مدينة درعا ومنطقة حوض اليرموك، دفعت فصائل الجيش الحر إلى إطلاق العديد من المعارك، بهدف استعادة السيطرة على تلك المناطق.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

أحلام سلامات

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق