ناشطون يطلقون نداء لإغاثة نازحي شرق حماة وإدلب

سمارت ـ تركيا

أطلق ناشطون من محافظتي إدلب وحماة الثلاثاء، نداءاً “عاجلاً” إلى المنظمات الإنسانية والإغاثية داخل وخارج  لتقديم المساعدات لنازحي قرى وبلدات ريفي محافظتي حماة وإدلب الشرقيين، والذين يقيم معظمهم في ريف إدلب، شمالي .

وقال أحد النشطاء المشاركين بالحملة بكار حميدي بتصريح إلى “سمارت”، إنهم أطلقوا النداء لعدم تقديم المنظمات المحلية المساعدة للنازحين الجدد،لافتا لوجود أكثر من 1500 نازحة لا تمتلك خيام تأويها برد الشتاء في ريف إدلب.

كما أشار “حميدي” لوفاة طفلينبسبب تعرضهما للبرد في مخيمات سنجار (50 كم جنوب شرق مدينة إدلب) أمس الاثنين.

وأطلق”مجلس محافظة حماة الحرة”  حملة إغاثية يوم 11 أيلول الفائت، لتقديم المساعدة لنازحين ناحية عقيربات (66كم شرق مدينة حماة) الوافدين لمناطق “الفصائل العسكرية” بالشمال السوري.

وتعيشأكثر من 1500 عائلة من قرى ريف حماة الشمالي داخل مخيمات بالريف الشرقي في ظل غياب تام للمنظمات الإغاثية والجمعيات الخيرية ووسائل ، ونزح المدنيون إلى هذه المخيمات جراء قصف قوات النظام المستمر على قراهم، المحاذية للمناطق الخاضعة لسيطرتها.

 

 

محمد حسن الحمصي