التربية التركية تقدم “كرفانات” لاستمرار التعليم في مدينة بزاعة بحلب (فيديو)

[ad_1]

سمارت – حلب

قدمت مديرية التربية التركية “كرفانات” وخيم للمجلس المحلي في مدينة بزاعة (45 كم شمال شرق مدينة حلب) شمالي سوريا، وذلك تعويضا عن المدارس المدمرة في المدينة.

وقال مدير مدرسة “الثورة” أيمن العبيد في تصريح إلى “سمارت” الأربعاء، إن “التربية” التركية قدمت سبع “كرفانات” مسبقة الصنع وغرفة للإدارة وثلاث خيم صيفية بشكل مبدئي حتى ترميم المدراس المدمرة واستمرار العملية التعليمية في المدينة، مشيرا إلى حاجتهم لمولدة كهربائية ووسائل تدفئة لتزويد “الكرفانات” بها.

من جانبه، أفاد مدير تربية بزاعة صالح عقيل، أن عدد المدراس في بزاعة وريفها يبلغ 33 بينها ثمانية مدمرة، وتوجد في بزاعة لوحدها ثمانية مدارس منها خمسة منها تعمل وثلاثة مدمرة.

ووصفت الطالبة “رهف” “الكرفانات” بالصغيرة والضيقة، إلا أنها ستدرس فيها حت يتم إصلاح مدرستها المدمرة، كما طالبت الطالبة “نسيم” بعودتها إلى مدرستها القديمة لأنها لا تجد الراحة في “الكرفانات” ولا تشعر بالدفئ.

وكان  المجلس المحلي في مدينة بزاعة أنهى نهاية آب الفائت، ترميم مدرسةمن أصل ثلاث تحضيرا للعام الدراسي الجاري.

ويعمل المجلس المحلي في المدينة  على تأهيلالبنية التحتية كالشوارع والمساجد والمدارس، بعد سيطرة الجيش الحر على مدينة بزاعة وانتزاعها من تنظيم “الدولة الإسلامية” في شباط الفائت، ضمن عملية “درع الفرات”.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

أحلام سلامات