تيلرسون: إدارة ترامب تخلت عن سياسة الصبر الاستراتيجي

[ad_1]

دافع ريكس تيلرسون وزير الخارجية الأميركي، عن سياسة بلاده الخارجية خلال العام الحالي، مشيرًا إلى إحراز تقدم كبير، على مستوى ضبط “طموحات” كوريا الشمالية، والتصدي للتحديات التي تطرحها الصين وروسيا وإيران. وفقًا لوكالة الأنباء الفرنسية.

أشار تيلرسون، خلال افتتاحية نشرتها صحيفة (نيويورك تايمز)، إلى أن نحو 90 بالمئة، من عائدات بيونغ يانغ من الصادرات، ألغيت نتيجة سلسلة العقوبات الدولية التي فُرضت، بعد تخلي إدارة الرئيس دونالد ترامب عن “سياسة الصبر الاستراتيجي الفاشلة”.

في ما يتعلق بالعلاقات مع روسيا، أكد تيلرسون أن الإدارة الأميركية الحالية “لا أوهام لديها بشأن النظام الذي تتعامل معه”، مؤكدًا أنها “متيقظة تحسبًا لعدوان روسي”. لكنه أضاف أن على واشنطن “الاعتراف بالحاجة إلى العمل مع روسيا، حيث تتقاطع المصالح المشتركة”، مشيرًا إلى الحرب في سورية، حيث دعم البلدان طرفين متخاصمين، مع الدفع إلى محادثات سلام.

حذر الوزير الأميركي إيران، بنبرة شديدة، قائلًا: “الاتفاق النووي الناقص لم يعد وجهة التركيز الأساسية لسياستنا، إزاء إيران”، موضحًا “إننا الآن نواجه كامل التهديدات الإيرانية”.

وكان تقرير، أعدته شبكة  CNNقبل عدة أيام، قد وصف الرئيس الأميركي دونالد ترامب، بـ (صانع أزمات 2017) نتيجة إخفاق سياسته الخارجية. (ن أ).

جيرون
[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

جيرون