قتيلان وجرحى وخروج مشفى عن الخدمة بقصف جوي على مدينة معرة النعمان

[ad_1]

سمارت ــ إدلب

قتل مدنيان وجرح آخرون الأربعاء، كما خرج مشفى عن الخدمة جراء قصف يرجح أنه لسلاح الجو الروسي على مدينة معرة النعمان (35 كم جنوب مدينة إدلب) شمالي سوريا.

وقال ناشطون إن طائرات حربية شنت غارات بالصواريخ  على المدينة ما أسفر عن مقتل مدني وإصابة عشرة آخرين بجروح متفاوتة نقلوا على إثرها إلى نقاط طبية قريبة في المنطقة.

كذلك استهدفت إحدى الغارات محيط مشفى “السلام” (مشفى  نسائية وأطفال يتبع لمنظمة “سامز”) ما أدى لخروجه عن الخدمة، حيث تداول ناشطون مقطعا مصورا يظهر آثار الدمار التي لحقت أثاث المشفى ومبناه.

إلى ذلك شنت طائرات حربية يرجح أنها روسيا أيضا غارات بالصواريخ على مدينة سراقب، في حين شنت طائرات حربية يعتقد أنها للنظام غارات على بلدتي سنجار والتح شرق إدلب، واقتصرت الأضرار على المادية.

وقتل سبعة مدنيين وجرح آخرون الثلاثاء، بقصف جوي يرجح أنه روسي على بلدة خان السبل في ناحية سراقب (23 كم جنوب شرق مدينة ادلب)،كما دمّر قصف جوي يرجح أنه روسي أمس، جزءا واسعا من المتحف الآثري في مدينة معرة النعمان.

ويأتي القصف بالتزامن مع معارك تخوضها قوات النظام السوري ضد فصائل الجيش السوري الحر وكتائب إسلامية جنوبي إدلب سيطرت خلالها على عدة قرى في المنطقة.

 

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

أمنة رياض