فصائل “بأنهم ظلموا” تقتحم نقاط جديدة داخل إدارة المركبات شرق دمشق

سمارت-ريف دمشق

​اقتحمت فصائل “بأنهم ظلموا” الأحد، نقاطا جديدة خاضعة لسيطرة قوات النظام السوري داخل مبنى في مدينة حرستا شرق العاصمة دمشق.

ونشر “” التابع للجيش السوري الحر مقطعا مصورا على موقعه الرسمي، قال إنه لكسر مقاتلي الفصائل خطوط الدفاع الثانية لقوات النظام والميليشيا المساندة لها داخل إدارة المركبات، كما أشار إلى ما أسماه “الوصول إلى نقاط عمق العدو”، دون ذكر تفاصيل أخرى.

​وأظهر المقطع مواجهات بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة من مسافات متقاربة، إضافة لإزالة دبابة تابعة لفصائل “بأنهم ظلموا” سواتر من الإطارات المطاطية ما أدى لكشف أحد مواقع قوات النظام.

​كذلك بثت قناة باسم “بأنهم ظلموا” في “” مقطعا مصورا يظهر مجموعة قيل أنهم من الأسرى(أخفيت وجوههم)،عرف فيه أحدهم أنه من عناصر “الفرقة الثالثة” ممن أسروا عند جبال حرستا خلال محاولة مساء الثلاثاء بعد هروب ضباط النظام.

​وأضاف العنصر المتحدث أن مقاتلي “بأنهم ظلموا” عاملوهم بشكل جيد وقدموا العلاج للمصابين منهم، على عكس معاملة النظام لهم مثل عدم تقديم الطعام لمدة ستة أيام متواصلة، موجها بالوقت ذاته دعوة لعناصر النظام لتسليم أنفسهم للفصائل، حسب ما جاء في المقطع.

وقال ناشطون لـ”سمارت” قبل ساعات، أن عشرة عناصر من “” سلموا أنفسهم لفصائل “بأنهم ظلموا” في محيط إدارة المركبات.

​وتستمر الفصائل وأبرزها حركة “أحرار الشام الإسلامية” و “فيلق الرحمن” بالتكتم على مجريات المعركة في حرستا، مع نفيها عبر لأنباء حول فك قوات النظام المفروض على عناصرها في إدارة المركبات.

 

 

محمد الحاج