اخبار_سوريا

قتلى وأسرى من “قوات المغاوير” المساندة للنظام في معركة حرستا شرق دمشق

[ad_1]

سمارت-ريف دمشق

​قتل وجرح عناصر من ​”قوات المغاوير” التابعة للفرقة التاسعة والتي جاءت مؤخرا لمساندة قوات النظام السوري في المواجهات ضد فصائل معركة “بأنهم ظلموا” بمدينة حرستا شرق العاصمة دمشق.

​وقال مصدر عسكري لـ”سمارت” الأحد، فضل عدم الكشف عن اسمه، إن 15 عنصرا من “قوات المغاوير” قتلوا وأسر خمسة آخرون خلال 24 ساعة الماضية باشتباكات مع فصائل “بأنهم ظلموا”.

​وأضاف أن مقاتلي الفصائل دمروا دبابتي “T72” و “T82” إضافة لتركس تابعة لقوات النظام في حرستا.

​وأشار المصدر أن “قوات المغاوير” وصلت مع “قوات النخبة” التابعة للفرقة الرابعة، لمحاولة فك الحصار عن عناصر قوات النظام والميليشيا المساندة له في إدارة المركبات.

​وبثت فصائل “بأنهم ظلموا” مقطعا مصورا يظهر مجموعة قيل أنهم من الأسرى(أخفيت وجوههم)،عرّف فيه أحدهم أنه من عناصر “الفرقة الثالثة” ممن أسروا عند جبال حرستا خلال محاولة اقتحام مساء الثلاثاء بعد هروب ضباط النظام.

وقال ناشطون لـ”سمارت” أن عشرة عناصر من “الحرس الجمهوري” سلموا أنفسهم لفصائل “بأنهم ظلموا” في محيط إدارة المركبات أيضا.

و وصلت تعزيزات لقوات النظام أبرزها ميليشيا “درع القلمون” كما اعتمد النظام على الميليشيا المحلية التي شكلها في مناطق عقد الاتفاقات بريف دمشق، مثل توجه مجموعة يرأسها قيادي سابق بالجيش السوري الحر من معضمية الشام إلى حرستا.

و​كشف “فيلق الرحمن” التابع لـ”الحر” السيطرة على نقاط جديدة خاضعة لقوات النظام داخل إدارة المركبات، وصفها بخط الدفاع الثاني والوصول إلى نقاط “عمق العدو”.

 

[ad_1] [ad_2]

[sociallocker]
المصدر

[/sociallocker]

محمد الحاج

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق