خسائر للنظام باشتباكات مع فصائل “بأنهم ظلموا” شرق دمشق

​سمارت-ريف دمشق

​كشفت فصائل معركة “بأنهم ظلموا” الاثنين عن خسائر لقوات النظام السوري خلال اشتباكات عند مدينة حرستا شرق العاصمة دمشق.

​وقالت فصائل “بأنهم ظلموا” عبر حسابها الرسمي في “تلغرام”، إن عشرات العناصر من قوات النظام قتلوا خلال محاولة تقدم فاشلة لهم عند تجمع المشافي وبناء في حرستا.

وأردفت أيضا أن تصدي الفصائل للمحاولة أسفر عن عطب 3 دبابات لقوات النظام، مع استمرار احتفاظ المقاتلين بنقاط تمركزهم في المنطقة.

​وأضافت الفصائل أن “أصوات استغاثة” سمعت من عناصر قوات النظام المتمركزين في كتيبة حفظ النظام عند أطراف مدينة حرستا، بعد “خاطئ” بصاروخ “فيل” من تجمعات النظام القريبة.

​ورفض الناطق باسم حركة “أحرار الشام الإسلامية”(أبرز الفصائل المشاركة بالمعركة) في الغوطة الشرقية، منذر فارس إعطاء تصريح لـ”سمارت”، حول تفاصيل المعركة، نافيا بالوقت ذاته الأنباء حول مفاوضات مع قوات النظام بوساطة .

​ووثقت فصائل المعركة وأبرزها “أحرار الشام” و “”، في لها، مقتل 231 عنصرا من قوات النظام بيهم 107 برتب مختلفة، لافتة أن عدد القتلى جاوز الـ500 منذ بدء المعارك لكنهم وثقوا هذا العدد فقط.

ومضى نحو 60 يوما على انطلاق معركة “بأنهم ظلموا” في مدينة حرستا، والتي جاءت ردا على خروقات النظام المستمرة في الغوطة، حيث شهدت المعركة خسارات كبيرة لقوات النظام وتقدم للفصائل التي باتت تحاصر عناصره في مبنى “”.

 

 

 

 

 

 

 

محمد الحاج