“جيش الثوار”: “قسد” مستعدة لمواجهة تركيا في منطقة عفرين بحلب

سمارت – حلب

قال نائب القائد العام لـ”جيش الثوار” التابع لقوات الديمقراطية” (قسد) الثلاثاء، إن الأخيرة مستعدة للعملية العسكرية التركية المتحملة في منطقة عفرين ( 43 كم شمال مدينة حلب) شمالي .

وأضاف النائب أحمد سلطان في تصريح خاص لـ”سمارت”، أن “وحدات حماية الشعب الكردية ووحدات حماية المرأة والقوات المنضوية في قسد لديها مايكفي من الأسلحة والذخائر المتطورة للمعارك”، مستشهدا بالمعارك التي خاضتها “قسد” في محافظتي الرقة ودير الزور.

ولفت “سلطان” أن  “قسد” تتجهز منذ فترة ليس فقط من أجل الهجوم التركي، بل استعدادا لأي هجوم من تنظيم “الدولة الإسلامية” أو “جبهة النصرة” (جبهة فتح الشام حاليا) و”فصائل أخرى”.

وأردف: “ليس من حق الدخول إلى منطقة مكونها الأساسي من ”، مؤكدا على وقوف “جيش الثوار” ضد أي هجمة لتركيا على المنطقة.

وتعرضت قرى منطقة عفرين ” باصفوان، بعية، جلمة، جنديرس، الباسوطة” للقصف بالمدفعية الثقيلة التركية المتمركز في سمعان وجبل شيخ بركات غرب مدينة حلب، إضافة لقصف مدفعي من قبل فصائل “الحر” المنضوية في “درع الفرت”، مشيرا أن “الوحدات” الكردية ردت على مصادر القصف بالأسلحة الثقيلة، حسب “السلطان”.

وسبق أن طالب أهالي من مدينة عفرين المجتمع الدولي للتحرك لوقف أي هجوم تركيعلى المنطقة، معبرين عن رفضهم للاستعدات التركية لبدء هناك.

 قال مصدر مطلع لـ”سمارت” إن تركيا تجهز لعمل عسكري في مدينة عفرين خلال الأيام القادمة، لافتا أن تركيا أرسلت تعزيزات عسكرية إلى الحدود مع عفرين، وتجهيزات عسكرية لقواعدها في الداخل السوري، تضمنت “دبابات، ناقلات جند، عربات ، رشاشات متوسطة وثقيلة”.

وهددت تركيا مرات عدة بشن هجوم على منطقة عفرين، وقال وزير الدفاع التركي  إن تلك  العملية ضد “الوحدات” الكردية ربما “تكون قريبة”، وكان الرئيس التركي قال في تصريحات سابقة إن “على بلاده تطهير مدينة عفرين منها، غير مستبعد التواصل مع رئيس النظام السوري حولها.

عبد الله الدرويش