“الائتلاف” يطالب مجلس الأمن بالتدخل “الفوري” لوقف “الجرائم الروسية” في سوريا

[ad_1]

سمارت ــ تركيا 

طالب الائتلاف الوطني السوري ليل الأحد ــ الاثنين، مجلس الأمن الدولي بالتحرك “الفوري” والعمل على إصدار قرار موجه بشكل مباشر لروسيا، لإدانة وفرض الاجراءات اللازمة بـحقها “للوقف  الفوري لجرائم الحرب والإبادة التي تمارسها، ودعمها للنظام السوري”.

وأدان “الائتلاف” في بيان نشره على موقعه الرسمي، ما أطلق عليه “الهجمة المسعورة” التي تشنها روسيا وقوات النظام السوري على مدن وبلدات وقرى ريف إدلب، شمالي البلاد، مستهدفة المدنيين والأحياء السكنية، ومستخدمة الغازات السامة.

وقال “الائتلاف” إن الطائرات الحربية “الروسية” شنت أكثر من 40 غارة على مدن معرة النعمان وكفرنبل ومعردبسة والغدفة وتحتايا ومعصران وجرجناز وخان شيخون وكفرزيتا وأم الخلاخيل وسراقب بريف إدلب مساء أمس، وسط قصف لطائرات النظام مدينة سراقب بغاز الكلور السام.

وقتل 11 مدنيين وجرح أكثر من 24 آخرين الأحد، بقصف جوي وصاروخي على مدينتين وقرية بمحافظة إدلب، تزمنا مع غارات استهدفت معظم مدن وبلدات وقرى المحافظة.

وأكد الدفاع المدني، تسجيل أحد عشر حالة اختناقبين المدنيين وعناصر من الدفاع المدني بعد قصف طائرات مروحية تابعة للنظام مدينة سراقب (16 كم شرق مدينة إدلب)، بغاز “الكلور”.

ودعا “الائتلاف” لضمان محاسبة المسؤولين عن “جرائم النظام وروسيا والميليشيات المقاتلة إلى جانب الأول”، مطالبا المجتمع الدولي بإدانه ما يحصل والعمل على جميع المستويات لوقف ذلك وإنقاذ المدنيين في سوريا بشكل عام ومحافظة إدلب وغوطة دمشق الشرقية بشكل خاص.

ويأتي القصف المكثف على إدلب بعد مرور يوم على إسقاط طائرة حربية روسية في محافظة إدلب ومقتل قائدها،  حيث تبني كل من الجيش السوري الحر و”هيئة تحرير الشام” إسقاطها.
 

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

أمنة رياض