توزيع مساعدات على مدرسة للمتسربين شمال حمص

سمارت – حمص

وزعت منظمة مساعدات شملت مازوت ومواد تدفئة وقرطاسية على للمتسربين في بلدة الغنطو (10 كم شمال مدينة حمص) وسط .

وقال مدير المكتب التربوي في المجلس المحلي لبلدة الغنطو، معتصم الأحدب في تصريح إلى “سمارت” الاثنين، إن المدرسة تضم الكثير من المتسربين المنقطعين عن الدراسة نتيجة النظام المتكرر على ريف حمص الشمالي المحاصر، موضحا أن التوزيع كان من قبل “الجمعية السورية للدعم والتنمية الإنسانية” (insurya).

ومن جانبه قال مسؤول المراقبة والتقييم في المنظمة، عبد الكريم أيوب، إن هذا المشروع  بدعم من مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية التابع للأمم المتحدة، تحت مسمى “ دافئ” ويستهدف تسع مدارس في ريف حمص الشمالي.

وأشار منسق “المشروع” في الجمعية محمد أسامة، أن المشروع يهدف لتزويد المدارس بوسائل التدفئة وتجهيزات الأمان ضد الحرائق ولوحات جدارية للسلامة ، منوها إلى حاجة قطاع التعليم في ريف حمص الشمالي لمزيد من الدعم .

ويشمل المشروع ثلاث مدارس في مدينة الرستن وثلاث في مدينة تلبيسة ومدرستان في بلدة الغنطو ومدرسة في قرية الشعبانية، حيث بدأ نهاية العام الفائت ومن المفترض أن ينتهي نهاية الشهر القادم.

وتعاني العملية التعليمية في المناطق الخارجة عن سيطرة النظام، من تحديات كبيرة، أهمها تسرب من المدارسللعمل بسبب سوء الأوضاع الاقتصادية، والقصف الذي تتعرض له المدارس من قبل طائرات النظام وروسيا.

وتحاول عدة منظمات عاملة بريف حمص الشمالي المحاصر تعليم الأطفال وتقديم الدعم النفسي، رغم قلة الإمكانيات المتاحة وصعوبة تأمين المناهج الدراسة، فيما تعمل بعض المنظمات الإغاثية على تقديم القرطاسية ومستلزمات التعليمبشكل جزئي.

أيهم البربور