ثلاثة قتلى وخمسة جرحى بقصف على منطقة عفرين بحلب

سمارت-الحسكة

قنل ثلاثة مدنيين وجرح خمسة آخرون، بقصف مدفعي وجوي للجيش التركي والجيش السوري الحر على بحلب شمالي ، الخاضعة لـ”قوات الديمقراطية” (قسد).

وقال “الهلال الأحمر الكردي”، على صفحته في “فيسبوك”، إن مدنيين اثنين قتلا وجرح ثلاثة بحالة خطرة، معظمهم من النساء، جراء القصف على ناحية جنديرس غرب عفرين، كما قتل مدني وجرح اثنان آخران بقصف مماثل على مركز مدينة عفرين.

وأفادت “” التابعة لـ”وحدات حماية الشعب” الكردية التي تشكل المقوم الأساسي لـ”قسد”، قبل أيام أن القصف التركي على منطقة راجو غرب عفرين، أسفر حتى الآن عن مقتل أكثر من 150 مدنيا وتدمير مئات المنازل، إضافة لمراكز خدمية أخرى.

وبدأالجيش التركي مع فصائل من الجيش  الحر يوم 20 كانون الثاني ، أول هجوم عسكري بريضمن عملية “غصن الزيتون” في منطقة عفرين ضد “وحدات حماية الشعب” الكردية، وسيطر”الحر” والجيش التركي خلال العملية على عدة قرى وتلال استراتجية في ظل استمرار المواجهات.

حسن برهان