شرطة درعا.. الكفاءة في مواجهة الأزمات

[ad_1]

اختتمت، اليوم الخميس، بمشاركة نحو 60 عنصرًا، دورة لمدة يومين، لتأهيل وتدريب عناصر (الشرطة الحرة) الجدد والقدامى، في مدينة بصرى الشام بريف درعا الشرقي، حول كيفية التعامل مع المجتمع، ورفع الكفاءة في مواجهة الأزمات.

قال النقيب زياد عباس، قائد شرطة بصرى الشام الحرة، لـ (جيرون): إنّ “التدريبات التي تلقاها المشاركون في الدورة، من (ذكور وإناث)، اشتملت على أساليب التعامل مع الأشخاص، والطرق الصحيحة للتفتيش الدقيق للآليات، وتنظيم أمور الاجتماعات، وتيسير الأعمال المدنية”.

وأوضح أنّ “الهدف من الدورة تطوير وتنظيم عناصر الشرطة، ومنهم العنصر النسائي، وتمكين الشرطة من التعامل مع أي جريمة منذ لحظة وقوعها، مرورًا بجمع المعلومات، وانتهاءً بمحاسبة الجاني”.

وأضاف: “كما تهدف الدورة إلى تشكيل قاعدة تدريبية في الداخل السوري، تبعًا لبرامج وتدريبات، اكتسبها المدربون في دورات خارجية، للوصول إلى عمل مجتمعي، يحقق السلامة العامة والأمن للمواطن، ورفع قدرة العناصر، للوصول إلى جهاز شرطة محترف”.

تتلقى الشرطة الحرة الدعمَ من شركة (آدم سميث إنترناشونال) البريطانية، منذ عام 2014، عن طريق مساعدات تأتي من ست دول مانحة، وهي (بريطانيا، الولايات المتحدة الأميركية، هولندا، كندا، ألمانيا والدنمارك)، ويدعم هذا البرنامج الشرطة المحلية التي تقوم بضبط الأمن المجتمعي، وقد أُعلن عن تأسيسها في تشرين الأول/ أكتوبر 2012، من قِبل عددٍ من الضباط المنشقين عن وزارة داخلية النظام السوري، برئاسة العميد أديب الشلاف

تتلقى الشرطة الحرة الدعمَ من شركة (آدم سميث) الدولية، منذ عام 2014، عن طريق مساعدات تأتي من ست دول مانحة، هي (بريطانيا، الولايات المتحدة الأميركية، هولندا، كندا، ألمانيا والدنمارك)، ويدعم هذا البرنامج الشرطة المحلية التي تقوم بضبط الأمن المجتمعي، وقد أُعلن عن تأسيس الجهاز في تشرين الأول/ أكتوبر 2012، من قِبل عددٍ من الضباط المنشقين عن وزارة داخلية النظام السوري، برئاسة العميد أديب الشلاف.

طارق أمين
[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

جيرون