فصائل غوطة دمشق الشرقية تذكر النظام بحملاته “الفاشلة” سابقا

[ad_1]

سمارت – تركيا

ردت فصائل الجيش السوري الحر والكتائب الإسلامية المتواجدة في الغوطة الشرقية للعاصمة السورية دمشق على دعايات النظام بنيته اقتحام المنطقة بتذكيره بحملاته “الفاشلة” خلال سنوات الثورة السورية.

واعتبر المتحدث باسم “فيلق الرحمن” التابع للجيش السوري الحر وائل علوان أن الإشاعات التي تبثها قوات النظام كل فترة ليست جديدة حيث سبق أن حاول “الحرس الجمهوري” اقتحام حي جوبر لأكثر من شهرين وعاد بخسائر “هائلة جدا”، كما سابقتها “قوات النخبة بالفرقة الرابعة” التي يقودها ماهر الأسد شقيق رئيس النظام، والتي أيضا منيت بخسائر بالأرواح والعتاد.

وأضاف “علوان” أن النظام يروج لهذه الحملات الإعلامية بسبب المعنويات المنهارة والإحباط في صفوفه، مؤكدا أن العقيد في قوات النظام سهيل الحسن والملقب إعلاميا بـ”النمر” أصبح “أضحوكة ومحل تنذر”، لافتا لتصميمهم على صد أي عملية على الغوطة الشرقية.

وبدوره قال المتحدث باسم حركة “أحرار الشام” منذر فارس إن هذه الحملات الإعلامية تأتي لعجز قوات النظام على اقتحام الغوطة الشرقية.

وأشار “فارس” أن قوات “النمر” لا تتحرك إلا بأوامر روسية التي تروج عبر إعلامها لنيتها اقتحام الغوطة، مضيفا أن نهاية هذه القوات ستكون “على أعتاب الغوطة”.

ولفت “فارس” أن “الروس يحاولون “التذرع بحجج القضاء على الإرهاب لارتكاب المجازر وتدمير الغوطة الشرقية”، مشيرا أنهم سيدافعون عنها.

وتحاول قوات النظامبشكل يومي التقدم إلى الغوطة من عدة نقاط أبرزها حي جوبر الدمشقي إلا أن تلك المحاولات لم تنجح بتحقيق أهدافهاحتى الآن، وسط سقوط قتلى وجرحى بصفوف النظامن الذي يساند قواته على الأرض بقصف جوي وصاروخي مكثف على المدن البلدات ما يتسبب بمقتل وجرح مدنيين بشكل شبه يومي.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

محمد علاء