اخبار_سوريا

“تحرير الشام” تنسحب من قرية كفرناصح غرب حلب وسط مناشدات من النازحين لوققف المعارك

[ad_1]

سمارت – حلب

انسحبت “هيئة تحرير الشام” السبت، من قرية كفرناصح التابعة لمدينة الأتارب (نحو 27 كم غرب مدينة حلب) شمالي سوريا، خلال اشتباكات مستمرة مع “جبهة تحرير سوريا”، وسط مناشدات من النازحين في المخيمات القريبة لوقف الاقتتال.

وقال ناشطون محليون لـ “سمارت” إن “هيئة تحرير الشام” عادت إلى قرية كفركرمين منسحبة من بلدة كفرناصح بعد أن تقدمت إليها قبل يومين محاولة السيطرة على المنطقة الواقعة بين الأتارب وباتبو والجينة.

وأضاف الناشطون أن اشتباكات توصف بالعنيفة تدور عهلى أطراف قرية باتبو قرب أوتوستراد بابا الهوى الرئيسي، في محاولة من “الهيئة” للسيطرة على القرية.

وناشد النازحون من ريف حلب الجنوبي وريف إدلب في مخيمات سيالة والفريج وبري الواقعة على أطراف بلدة باتبو، كلا من “تحرير سوريا” و”تحرير الشام” بوقف الاشتباكات، محملين الطرفين المسؤولية الكاملة عن سلامة المدنيين في المخيمات.

وقال أحد النازحين داخل المخيمات لـ “سمارت” إن نحو 60 عائلة تقيم في هذه المخيمات العشوائية، مضيفا أنهم باتوا معرضين لكل شيئء في ظل استمرار الاشتباكات.

وكان طفل يبلغ من العمر 13 عاما قتلفي مخيمات أطمة شمال إدلب اليوم، جراء الاشتباكات بين الطرفين، كماأصيبت طفلة في قرية معرة الصينالتابعة لمدينة كفرنبل جنوب إدلب أمس، إثر الاشتباكات التي تسببت بتقطيع أوصال جنوب إدلب، وإغلاق الطرقات بين بلداتها.

[ad_1] [ad_2]

[sociallocker]
المصدر

[/sociallocker]

عبيدة النبواني

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق