عشرات القتلى والجرحى للنظام بتصدي “فصائل” لمحاولة تقدمه إلى الغوطة الشرقية

سمارت ــ ريف دمشق

قتل وجرح عشرات العناصر من الأربعاء، أثناء تصدي “الفصائل العسكرية” لمحاولة تقدمهم إلى الغوطة الشرقية للعاصمة السورية دمشق من جهة مدينة حرستا.

وقالت “فصائل” “بأنهم ظلموا” على قناتها في تطبيق “تيلغرام”، إن 15 عنصرا لقوات النظام قتلوا وأصيب أكثر من عشرين خلال تصدي “الفصائل” لمحاولات التقدم المستمرة على “جبهة المشافي” قرب طريق دمشق ــ حمص الدولي، لتصبح حصيلة قتلاهم 25 خلال مواجهات اليوم بالمنطقة.

بدوره أشار المتحدث باسم “هيئة أركان ” حمزة بيرقدار على حسابه في “”، إلى تدمير من طراز “72 T” جراء استهدافها بالمضادات الأرضية على “جبهة كرم الرصاص” أثناء محاولتها التقدم مع عناصر مشاة من “محور المشافي”.

وأضاف أن مدفيعة “جيش الإسلام” قصفت المواقع التي سيطرت عليها قوات النظام في وقت سابق اليوم في بلدة حوش الضواهرة”، مردفا: “المعلومات المؤكدة تفيد بإصابة قائد الحملة على البلدة العميد الركن، نادر سعد الدين، من مرتبات وعدد من مرافقيه”.

وسيطرت قوات النظام في وقت سابق اليوم، على معمل “سيفكو” للأدوية بعد تدميره عند بلدة حوش الضواهرة.

يأتي ذلك رغم اعتماد الدولي القرار 2401بشأن هدنة لثلاثين يوما في ، إضافة لسريان هدنة يومية أعلنت عنها في الغوطة الشرقية، خرقتها قوات النظام وسط محاولات متكررة لاقتحام المنطقة من نقاط عدة، قال “جيش الإسلام” إنه قتلخلالها العشرات من عناصر النظام.

 
 

 

أمنة رياض