“ترويكا” دولية تدعو لتطبيق هدنة سورية

[ad_1]

اتفقت الولايات المتحدة الأميركية وألمانيا، على ضرورة تطبيق الهدنة الأممية القاضية بوقف إطلاق النار في سورية لمدة 30 يومًا، وهو الأمر الذي اتفقت عليه واشنطن وباريس أيضًا.

قال شتيفن زايبرت، متحدث باسم المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل: إن الأخيرة والرئيس الأميركي دونالد ترامب، أجريا اتصالًا هاتفيًا شدّدا فيه على ضرورة تطبيق الهدنة التي أقرها مجلس الأمن الدولي، يوم السبت الفائت. كما اتفقا على ضرورة التزام النظام السوري وحليفيه: الروسي والإيراني، بتطبيق قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2401 بشكل فوري وكامل.

أضاف المتحدث الألماني أن ميركل وترامب عبّرا عن قلقهما، حيال تصريحات الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، بشأن تطوير أسلحة، وتأثيرها السلبي على الجهود الدولية للحد من التسلح.

في سياق متصل، أجرى الرئيس الأميركي ونظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون، اتصالًا مماثلًا، اتفقا فيه على العمل لتطبيق الهدنة الأممية القاضية بوقف إطلاق النار في سورية، كما دعيا روسيا إلى ممارسة ضغوطها على النظام السوري للالتزام بالهدنة.

وفق بيان الإليزيه، تحدث ماكرون وترامب حيال الأوضاع في سورية، كما اتفقا على ضرورة أن تمارس روسيا “أقصى ضغط، على نحو لا لبس فيه، على النظام”، للالتزام بوقف إطلاق النار؛ لإنهاء الأعمال القتالية، وإتاحة المجال لدخول المساعدات الإنسانية للغوطة الشرقية وإجلاء الجرحى. وذكر البيان الفرنسي أن باريس سترد بقوة؛ إذا ثبت استخدام أسلحة كيمياوية، أدت إلى قتل مدنيين في سورية.

جيرون
[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

جيرون