الشرق الأوسط يستجر ثلث إنتاج السلاح العالمي

[ad_1]

قال معهد (سيبري الدولي لأبحاث السلام) في ستوكهولم: إن “ثلث الأسلحة التي بيعت، في الفترة الممتدة ما بين 2013 و2017، ذهبت إلى منطقة الشرق الأوسط”. وفق موقع (DW).

أوضح المعهد، في تقريره السنوي الذي أصدره اليوم الإثنين: “بلغت نسبة استيراد الأسلحة في الدول العربية نحو 32 بالمئة، من إجمالي حجم مبيعات الأسلحة عالميًا. مضيفًا أن “معظم دول المنطقة متورطة في نزاعات مسلحة”.

جاءت المملكة العربية السعودية في المرتبة الثانية عالميًا، بعد الهند، كثاني أكبر مستورد للسلاح في العالم (حيث استحوذت المملكة على 18 بالمئة من المبيعات الأميركية)، وتلتها مصر والإمارات العربية المتحدة والصين.

بحسب التقرير، احتفظت الولايات المتحدة الأميركية بموقعها، كأكبر بائع للأسلحة في العالم، خلال السنوات الخمس الماضية، وذهب أقل من نصف المبيعات الأميركية بقليل إلى دول الشرق الأوسط. فيما جاءت روسيا في المرتبة الثانية، كأكبر مصدر للأسلحة في العالم، حيث باعت نحو خُمس أسلحة العالم. (ن أ)

جيرون
[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

جيرون