اخبار_سوريا

خروج الفرن الوحيد في بلدة الحراك بدرعا عن الخدمة نتيجة قصف جوي

[ad_1]

سمارت-درعا

خرج الفرن الوحيد  في بلدة الحراك بدرعا جنوبي سوريا الثلاثاء، عن الخدمة نتيجة قصف جوي لقوات النظام السوري.

وقال عضو المجلس المحلي في البلدة، إيهاب العدواني، في تصريح إلى “سمارت”، إن الفرن يخدم 35 ألف نسمة في البلدة، ولا يوجد فرن بديل، مشيرا أن قيمة الخسائر تبلغ نحو 50 ألف دولار أمريكي.

وأوضح أن القصف أدى لدمار خط انتاج الخبز في الفرن، والأبواب والنوافذ وخزانات الوقود ومولدة الكهرباء.

وأشار “العدواني” أن القصف أدى لدمار طابق فوق الفرن مجهز لإيواء نازحين يحوي 11 شقة، ودمار خزان مياه بسعة 10 آلاف ليتر.

وجرح مدنيان في وقت سابق اليوم، إثر القصف الجوي لطائرات النظام الحربية على المدينة.

و​جرح مدنيانالاثنين نتيجة قصف متجدد لقوات النظام السوري على أنحاء مختلفة من محافظة درعا، التي كانت تشهد هدوءا بسبب سريان اتفاق تخفيف التصعيد المتفق عليه بين روسيا والأردن وأمريكا تموز الماضي، الذي دعت الأخيرة إلى جلسة طارئة لمناقشته.

 

[ad_1] [ad_2]

[sociallocker]
المصدر

[/sociallocker]

حسن برهان

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق