“قسد” تمنع السفر من مناطقها إلى جرابلس حتى انتهاء عيد “النوروز”

[ad_1]

سمارت – حلب

أصدرت “الإدارة الذاتية” الكردية السبت، قرارا يمنع منح الأهالي أوراقا تسمح لهم بالسفر إلى مدينة جرابلس الخاضعة لسيطرة الجيش السوري الحر، حتى الانتهاء من احتفالات عيد “النوروز” في 21 آذار الجاري.

وقال مصدر خاص من مدينة منبج لـ “سمارت” إن “قوات سوريا الديموقراطية” (قسد)، منعت إصدار أوراق من قبل الدوائر التابعة لـ “الإدارة الذاتية” تخول العائلات المقيمة في مناطقها بالسفر إلى مدينة جرابلس التي يسيطر عليها “الحر”.

وأضاف المصدر أن منع إصدار هذه الأوراق سيستمر حتى انتهاء عيد “النوروز” الذي يحتفل فيه الأكراد في 21 آذار كل عام، مضيفا أن القرار يسمح باستقبال القادمين إلى مناطق سيطرة “الإدارة الذاتية” بشرط حيازتهم على ورقة كفالة أو “سند إقامة” من إحدى الدوائر التابعة لـ “قسد”.

وفي سياق ذلك قال مصدر آخر من قوات “الأسايش” لـ “سمارت” إن القيادة العامة لـ “قسد” تدرس إمكانية إصدار عفو عام عن السجناء الموقوفين ليدها بمناسبة عيد “النوروز”، وفق آليات محددة، وفقا لقوله.

وتتخذ “قسد” خلال السنوات الماضية إجراءات أمنية أكثر صرامة مع اقتراب موعد “النوروز” خوفا من حدوث هجمات أو تفجيرات أثناء تجمع الأهالي، حيث منعت العام الماضي إقامة الاحتفالاتوالتجمعات بمناسبة العيد في مناطق سيطرتها بمحافظة الحسكة.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبيدة النبواني