ضحايا بقصف جوي ليلي على ملجأ في مدينة عربين بالغوطة الشرقية

[ad_1]

سمارت-ريف دمشق

قتل وجرح مدنيون الاثنين، نتيجة قصف لقوات النظام السوري على ملجأ في مدينة عربين المحاصرة بالغوطة الشرقية للعاصمة السورية دمشق.

وقال الدفاع المدني عبر صفحته في “فيسبوك” إن سبعة مدنيين غالبيتهم من النساء والأطفال وجرح نحو ثلاثين آخرين كحصيلة أولية لضحايا قصف جوي استهدف ملجأ تتواجد به عائلات في مدينة عربين.

وقال ناشطون محليون إن الحصيلة قابلة للارتفاع في ظل انتشال فرق الدفاع المدني العالقين والجثث من تحت الأنقاض.

تزامن ذلك مع قصف مكثف على مدينة دوما تضمن استهدافا بأكثر من أربعين صاروخ محمل بمادة الفوسفور الحارق، بينما أدى قصف في الساعات السابقة على المدينة لمقتل سبعة مدنيين وجرح آخرين.

وتركز قوات النظام منذ أمس الأحد استهدافها المكثف على مدن وبلدات دوما وحرستا وعربين وعين ترما، في ظل ما اعتبره ناشطون بمحاولة إجبار المدنيين والفصائل على الخروج من الغوطة الشرقية وفق اتفاق تهجير جديد يسعى إليه النظام برعاية روسية.

وبعد أسابيع من التصعيد العسكري للنظام وروسيا، فصلت قوات النظام الغوطة إلى قسمين يضم الشمالي مدينة دوما التي يسيطر عليها “جيش الإسلام” ومدينة حرستا الواقعة تحت سيطرة حركة “أحرار الشام الإسلامية”، مع قطع خطوط الإمداد والطرق بين المدينتين.

أما في القسم الجنوبي الواقع تحت سيطرة “فيلق الرحمن” فسيطرت قوات النظام على مدن رئيسية فيه، كان آخرها السيطرةأمس على مدينتي سقبا وكفربطنا بعد السيطرة على بلدتي حمورية وجسرين، مع استمرار سيطرة “الفيلق” على مدينتي عربين وزملكا وبلدتي عين ترما وحزة وحي جوبر المجاور لها.

 

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

محمد الحاج