جراح بريطاني: روسيا قرصنت حاسوبي وقصفت المشفى

[ad_1]

اتهم الجراح البريطاني ديفيد نوت، اليوم الخميس، روسيا بـ “قرصنة حاسوبي الشخصي، واستخدام المعلومات الموجودة فيه، وبإقدامها على قصف مشفى في سورية”، ووصف أفعال روسيا بأنها “جرائم حرب”. بحسب (بي بي سي-عربي).

أكدت الصحافية كاثرين فيليب، في مقال نشرته صحيفة (التايمز) البريطانية، بعنوان (قرصنة قادَت طائرات عسكرية روسية إلى ضرب مستشفى في سورية)، أن الطبيب نوت “كان يقدم توجيهات وخدمات طبية، عبر خدمة (سكايب)، لمستشفى في محافظة حلب، في أيلول/ سبتمبر 2016، عندما تمت قرصنة حاسوبه”، وأضافت: “على إثر ذلك؛ قصفت روسيا المستشفى بالقنابل”.

أفادت فيليب أن الخبراء أكدوا أن روسيا “هي الوحيدة القادرة على قصف موقع المستشفى الذي كان يتواصل معه نوت”، وأوضحت أن نوت “ما زال يرفض تقديم أي مساعدة لغرف العمليات في سورية، عبر (سكايب)، بعد قصف المستشفى، خوفًا من تعرض الأطباء السوريين، وعائلاتهم والمرضى، لخطر استهدافهم من الطائرات الروسية”. (ح.ق)

جيرون
[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

جيرون