“جيش الإسلام”: النظام يستهدف دمشق ليبرر عدم التزامه بالقرار “2401”

[ad_1]

سمارت – تركيا

قال “جيش الإسلام” الأربعاء، إن قوات النظام تستهدف العاصمة السورية دمشق بالقذائف الصاروخية ليبرر عدم إلتزامه بقرار مجلس الأمن “2401” حول هدنة لمدة ثلاثين يوما في سوريا.

وحمّل الناطق باسم الفصيل حمزة بيرقدار بتصريح إلى “سمارت” النظام وحلفاءه مسؤولية استهداف مدينة دمشق بالقذائف لاتهامهم وإيجاد “حجج جديدة” لإيقاف أي حل يفضي إلى وقف إطلاق النار في الغوطة الشرقية للعاصمة والاستمرر بحملته العسكرية عليها.

وسبق أن قتل شخصان وجرح آخرون في وقت سابق اليوم،بسقوط قذائف صاروخية “مجهولة” المصدر على أحياء بالعاصمة السورية دمشق.

ووافق مجلس الأمن بالإجماع علىالقرار “2401” حول هدنة في سوريا لمدة 30 يوماووقف إطلاق النار “دون تاخير” والسماح “الفوري” للأمم المتحدة ببدء عمليات الإجلاء الطبي بشكل آمن وغير مشروط وعدم عرقلة العاملين في المجالين الطبي والإنساني، ورفع الحصار من جميع الأطراف عن المناطق المحاصرة بما فيها الغوطة الشرقية.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

محمد علاء