صحيفة: إيران تبني منشآت عسكرية قرب أماكن وجود القوات الروسية في سوريا

[ad_1]
السورية نت – مراد الشامي

قالت صحيفة “تايمز أوف إسرائيل” إن إيران تبني منشآت عسكرية لها في سوريا قريبة من أماكن القوات الروسية، في مسعى منها لتعزيز وجودها العسكري في الأراضي السورية.

وأشارت الصحيفة إلى أنها حصلت على معلومات من مصادر لم تذكر اسمها، أفادت أن إيران تبني تلك المنشآت بسرية، وأنها أنشأتها في البداية على أساس أنها مُخصصة للمدنيين، لكن تبين أن تلك المنشآت تُجهز لمقاتلي الميليشيات الشيعية الذين ينتشرون في سوريا من قبل إيران.

وبيّنت الصحيفة أن إيران أقدمت على هذه الخطوة، ظناً منها أن إسرائيل من غير المرجح أن تستهدف المنشآت الإيرانية التي تتمركز قرب القوات الروسية في سوريا.

وأضافت إن إيران لا تُنسق مع روسيا في بنائها لتلك المنشآت العسكرية، وقالت إن طهران تريد أن تجعل من القوات الروسية “دروعاً بشرية” في حال نشوب أي صراع مستقبلي مع إسرائيل.

مؤشرات على خلافات

واعتبر المصدر نفسه، أن هذا التحرك الإيراني هو واحد من التطورات العديدة في سوريا، والتي تشير إلى أن علاقة موسكو وطهران في سوريا ليست على ما يرام.

ولفتت الصحيفة إلى أن روسيا التي كانت تعتقد بأن وجود الميليشيات الشيعية في سوريا أمر ضروري لضمان استمرار نظام بشار الأسد، أصبحت الآن قلقة من بعض الإجراءات التي تقوم بها إيران لتوسعة نفوذها في سوريا.

وتحدثت الصحيفة عن مؤشرات تدل على وجود خلافات بين روسيا وإيران في سوريا، وقالت إن موسكو كان لها دور في ضمان رفض نظام الأسد لإقامة إيران ميناءً لها على البحر في مدينة طرطوس الساحلية غرب سوريا.

وتؤكد الصحيفة أن إيران تسعى إيران بشكل رئيسي إلى إحداث تغيير ديمغرافي في سوريا على حساب المناطق المأهولة من قبل السكان السُنة، وأضافت أن “الإيرانيين يعلمون أن النظام العلوي في سوريا يستند إلى الأقليات الإثنية والدينية، وأنه قد يكون ضعيفاً لكي يضمن استقرار سوريا”.

“10 آلاف مقاتل”

وذكرت الصحيفة تقديرات تُشير إلى أن عدد مقاتلي الميليشيات الشيعية التي أُرسلت إلى سوريا وصل إلى 10 آلاف مقاتل، يتضمنون مرتزقة من العراق، وباكستان، وأفغانستان، وأضافت أن هذه الميليشيات ليست مجرد قوة فحسب، بل تهدف إيران من ورائها إلى زيادة عدد السكان الشيعة في سوريا، من خلال جلبها لعائلات مقاتلي الميليشيات وأقاربهم.

وفي الوقت الذي توسع فيه إيران وجودها العسكري في سوريا، فإن ملايين السوريين خرجوا من مدنهم، وهو ما اعتبرته الصحيفة سبباً لتقوية موقف بشار الأسد.

وخلال عملها لافتتاح مطارات لها في سوريا، وقواعد عسكرية واستخباراتية، فإن إيران تسعى أيضاً للحصول على أراضٍ لبناء محطة طاقة شمسية، ومعمل للفوسفات، وقال موقع “تايمز أوف إسرائيل” إن هذه الخطوات تتسبب في بعض الأوقات بتوترات مع الروس، الذين يجدون أنفسهم في منافسة مع إيران في مشاريع اقتصادية متعددة.

ويختم الموقع تقريره بالإشارة إلى أن إيران أنفقت 31 مليار دولار خلال السنوات الأخيرة في الحروب والصراعات التي شاركت بها في لبنان، والعراق، واليمن، وسوريا، وأضاف أن الأنشطة الإيرانية في هذه الدول لا تظهر أية إشارات على توقفها.

اقرأ أيضا: قوات النظام تعدم مدنيين بالغوطة الشرقية وتعتقل عشرات الشبان بعد دخولها سقبا

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]