قتيلة وجريحان بقصف صاروخي على قرية جنوب إدلب

[ad_1]

سمارت – إدلب

قتلت امرأة وجرح مدنيان الثلاثاء، بقصف صاروخي لقوات النظام السوري على قرية النقير (55 كم جنوب مدينة إدلب) شمالي سوريا.

وقال ناشطون محليون لـ”سمارت” إن قوات النظام المتمركزة في حاجز “بريدج” شمال مدينة حماة، استهدف القرية بعدد من الصواريخ، ما أسفر عن مقتل امرأة وجرح مدنيين اثنين، إضافة لدمار أكثر من ستة منازل.

وألقت طائرات النظام المروحية براميل متفجرة على قرية محمبل وقرية العالية، دون ورود معلومات عن إصابات في صفوف المدنيين، حسب الناشطين.

وأضاف الناشطون أن طائرات حربية يرجح أنها روسية شنت أربع غارات على الأحياء السكنية في بلدة التمانعة جنوب مدينة إدلب، دون إصابات بين المدنيين.

كما قتل مدني وجرح خمسة مدنيينليل الاثنين – الثلاثاء، بقصف جوي يرجح أنه روسي على مدينة كفرنبل (38 كم جنوب مدينة إدلب).

وتتعرض مناطق ريف إدلب الجنوبي والغربي لقصف جوي من الطائرات الحربية لروسيا والنظام، ضمن حملة تصعيد عسكريأسفرت ذلك عن مقتل وجرح أكثر من سبعين مدنيا الخميس الفائت، في مدينة حارم، كما قتل وجرح آخرونبغارات مماثلة على بلدة معرة مصرين، وذلك رغم استمرار سريان اتفاق “تخفيف التصعيد” الذي تعد روسيا ضامنة له.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبد الله الدرويش