وصول 122 حافلة و7 سيارات تضم مهجرين من الغوطة الشرقية إلى حماة

[ad_1]
السورية نت – رغداء زيدان

وصلت القافلة الخامسة من الجرحى والمرضى ومقاتلي المعارضة اليوم، من مناطق عين ترما وزملكا وعربين في الغوطة الشرقية، إلى محافظة حماة وسط البلاد.

وتتكون القافلة الخامسة من 122 حافلة، و7 سيارات لنقل المرضى، ضمت حوالي 6 آلاف و800 شخص.

ويوجد في القافلة مصابون وجرحى حالاتهم خطرة، من بينهم امرأة حامل أنجبت طفلها في الطريق.

ومن المنتظر أن تمر القافلة عبر حماة لتصل إلى مراكز إيواء مؤقتة في المناطق التابعة لفصائل المعارضة المسلحة في محافظتي إدلب، وريف حلب شمالي البلاد.

ومع القافلة الخامسة، بلغ عدد من تم إجلاؤهم من الغوطة الشرقية منذ الأسبوع الماضي، أكثر من 18 ألف شخص، بضمانة روسية عقب مفاوضات مع المعارضة في الغوطة الشرقية.

ومن المتوقع أن تستمر عمليات التهجير من عربين وزملكا وعين ترما.

وبحسب معلومات من الدفاع المدني (الخوذ البيضاء)، فإن أكثر من ألف مدني استشهدوا جراء هجمات النظام وداعميه الجوية والبرية على الغوطة الشرقية، التي يقطن فيها 400 ألف مدني، منذ 19 فبراير / شباط الماضي.

وأصدر مجلس الأمن الدولي قراراً بالإجماع في 24 فبراير/ شباط الماضي، بوقف إطلاق النار لمدة 30 يوماً، ورفع الحصار، غير أن النظام لم يلتزم بالقرار.

وفي مقابل قرار مجلس الأمن، أعلنت روسيا في 26 من الشهر نفسه “هدنة إنسانية” في الغوطة الشرقية تمتد 5 ساعات يومياً فقط، وهو ما لم يتم تطبيقه بالفعل مع استمرار القصف على الغوطة.

والغوطة الشرقية هي آخر معقل كبير للمعارضة قرب دمشق، وإحدى مناطق “خفض التصعيد” التي تم الاتفاق عليها في محادثات العاصمة الكازاخية أستانا عام 2017.

اقرأ أيضا: وسائل إعلام تركية: قوات غصن الزيتون تسيطر على مدينة تل رفعت

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]